مرتزقة الجيش الوطني يواصلون عمليات حرق ممتلكات المواطنين بريف بلدة زركان

Robin
الرئيسية
10 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
مرتزقة الجيش الوطني يواصلون عمليات حرق ممتلكات المواطنين بريف بلدة زركان

#قوى_الأمن_الداخلي
#شمال_وشرق_سوريا
#إقليم_الجزيرة

مرتزقة الجيش الوطني يواصلون عمليات حرق ممتلكات المواطنين بريف بلدة زركان

بالتزامن مع عمليات النهب والسرقة التي يرتكبها مرتزقة الاحتلال التركي ، تواصل ميليشيا ممن يطلق عليهم بالجيش الوطني ، عمليات حرق القرى والمحاصيل الزراعية ، حيث قامت تلك الميليشا مساء اليوم الخميس 4 حزيران / يونيو الجاري بحرق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالمحاصيل العائدة ملكيتها للمدنيين في قرى تل الورد غربي ، تل الورد شرقي .

وفي هذا الصدد فقد بين إداري في قوات آساييش زركان بأن المساحات التي تعرضت للحرق تتجاوز ال 1000 دونم كانت مزروعة بمحصولي القمح والشعير ، إلى أن تمكنت قواتنا من السيطرة على النيران التي وصلت إلى بعد عدة كيلومترات من بلدة زركان ، ومنع النيران من التهام المزيد من المحاصيل ، وذلك بالتنسيق مع فرق الاطفاء والمدنيين .

رابط مختصر